ترخيص أوبر و كريم ... لمصلحة من....

 

 

ديرتنا نيوزعمّان - ديرتنا
بقلم : الدكتور ظفار المعايطة
بما لايخالطه ادنى شك، اننا كافراد و اكرر كافراد، نسعى دائما للاستفادة من تطور التكنولوجيا بشكل عام والاستفادة من التكنولوجيا في عالم النقل العام على وجه الخصوص، ومع دخول شركات عالمية وتوفيرها خدمات نقل تعتبر متميزة من حيث السهولة والراحة فانها باتت جاذبة ولو ان كلفتها مرتفعة عن وسائل التنقل المماثلة مثل التاكسي الاصفر.
شخصيا لو قدر لي ان احتجت الى وسيلة نقل بالتاكيد ساختار احدى مركبات اوبر او كريم لعدة اسباب و ساتجنب التاكسي الاصفر لعدة اسباب..
ولكن هل تفكر الدولة مثلي ... اعتقد انه من البديهي ان تكون للدولة حسابات اخرى بهذا الصدد. الدولة مسؤولة عن الاستقرار المجتمعي، و مسؤولة عن توفير الفرص العادلة لقطاع مهم وهو قطاع النقل وبالتالي فانه يتوجب ان تكون لها نظرة مختلفة تماما عن نظرتي الشخصية، وان هنالك اعتبارات يجب ان تدرسها الدولة او الوزراة المختصة قبل الاقدام على اتخاذ قرارات بالتأكيد سوف تؤثر على شريحة واسعة من العائلات الاردنية
حسب ما توصلت اليه فان عدد مركبات التاكسي الاصفر في الاردن يتجاوز 16 الف مركبة، مما يعني ضمنا ان هنالك 16 الف عائلة، وتشير الاحصاءات بان متوسط حجم الاسرة الاردنية الذي يبلغ 4.8 ، بالتالي فان عدد المستفيدين من هذا القطاع يترواح حول 76 الف شخص.
بلغة اخرى فان ترخيص شركتي اوبر وكريم سيعتبر سببا مباشرا بالحاق ضرر مقصود على شريحة واسعة من الاردنيين، ما لم يكن هنالك اشتراطات معينة يجب ان تفرضها الدولة على تلك الشركات كما فعلت العديد من العديد من الدول لضمان حماية هذا القطاع. الجهة المنظمة لقطاع النقل في الاردن تستطيع فرض اشتراطات على التكسي الاصفر لرفع سوية الخدمة و بالتالي اجبار السائق على الدخول في عالم المنافسة مع تلك الشركات.
طبعا هذا جزء من المشكلة لان المشكلة الاعظم هي مشكلة البطالة والتي وصلت الى مايقارب 18% وتشير التوقعات الى ارتفاع متزايد في حجم هذه الظاهرة، و اذا ماربطنا بين ترخيص شركتي اوبر وكريم و التي ستساهم بشكل مباشر الى ارتفاع نسبة البطالة.
وبالعودة الى ظروف المعيشة الحالية التي فرضها الواقع الاقتصادي اعتقد ان على الحكومة / الوزارة المعنية الاطلاع على تجربة الدول الاخرى والاشتراطات التي فرضتها على شركتي اوبر وكريم من اجل حماية المواطن الاردني. الا اذا كانت هنالك مصالح شخصية لبعض المتنفذين في الاستفادة من ترخيص هذه الشركات على حساب شريحة واسعة من الاردنيين

أضف تعليق


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع