الأربعاء 22-نوفمبر -2017

بريطانيا : إنتهاء عملية إحتجاز الرهائن وإعتقال منفذ العملية في وركشير..

ديرتنا نيوز

ديرتنا نيوز - أعلنت شرطة مقاطعة وركشير البريطانية، الأحد، السيطرة على حادث احتجاز رهائن وقع داخل إحدى صالات البولينغ في مدينة نونيتون بالمقاطعة الواقعة وسط البلاد.

وقالت الشرطة، في بيان عبر موقعها الإلكتروني، إنه تم “اعتقال منفذ عملية الاحتجاز، وتحرير الرهائن”، دون وقوع أية إصابات.

ولم تكشف الشرطة في بيانها هوية منفذ عملية الاحتجاز ودوافعه او أيه تفاصيل أخرى، لكنها نفت في وقت سابق طابع الإرهاب عن الحادث.

من جانبه، قال مهدي أفشار، المسؤول عن صالة البولينغ، التي شهدت الحادث، إنّ “الشرطة ألقت القبض على منفذ عملية الاحتجاز الذي كان مسلحا (لم يذكر طبيعة السلاح) بعد نحو 3 ساعات من بداية الواقعة”، حسب “هيئة الإذاعة البريطانية” (بي بي سي).

وأضاف أنّ “الرهائن هما اثنين من العاملين في صالة البولينغ، وأحدهما يتولي منصب إداري”.

ولم يوضح “أفشار”، أيضا، دوافع عملية الاحتجاز، لكنه قال، في تصريح منفصل لقناة “سكاي نيوز″ البريطانية، إن المهاجم “صديق سابق لإحدى العاملات في صالة البولينغ”.

وتقع صالة البولينغ في حديقة “بيرمودا” التي تضم أيضا، قاعة سينما، ومنطقة ألعاب للأطفال، فضلا عن مركز رياضي.

وكانت تقارير سابقة للهيئة، الأحد، قالت أن إفادات غير رسمية انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أفادت بأن مسلحا يحتجز عدد من الرهائن داخل إحدى صالات البولينغ في مدينة نونيتون، وسط بريطانيا.

من جهتها، طالبت شرطة مقاطعة وركشير، التي تتبعها مدينة نونيتون، في تغريدة عبر “تويتر”، المواطنين بتفادي الاقتراب من مكان الواقعة.
وتقع صالة البولينغ في حديقة “بيرمودا” التي تضم، أيضا، صالة سينما، ومنطقة ألعاب أطفال، ومركز رياضي.

وقالت الشرطة البريطانية اليوم الأحد إن “الواقعة” التي تتعامل معها في مجمع ترفيهي بوسط انجلترا ليس لها صلة “بأي نشاط إرهابي”.

وكان شهود قد قالوا لمحطة سكاي نيوز في وقت سابق إن مسلحا احتجز أشخاصا رهائن في صالة للبولينج بالمجمع. ولم تؤكد الشرطة هذه التقارير.

وقالت شرطة واروكشير على تويتر إن “رجال الشرطة يتعاملون مع واقعة مازالت مستمرة في برمودا بارك في نانيتون وتؤكد أنه ليس لها صلة بأي نشاط إرهابي”. وكالات

أضف تعليق

اقرأ المزيد


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع