بدء الجلسة الطارئة للبرلمان العربى لبحث تداعيات قرار ترامب بشأن القدس

ديرتنا نيوز

ديرتنا - بدأت اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ، أعمال الجلسة الطارئة للبرلمان العربي، بدعوة من الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان ، وذلك لبحث تداعيات قرار الإدارة الأمريكية ، بشأن إعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمدينة القدس المحتلة عاصمةً للدولة القائمة بالإحتلال إسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية لدى دولة الاحتلال من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

ويشارك في الاجتماع وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي والذي سيلقي كلمة نيابة عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ومن المنتظر أن يصدر البرلمان قرارا يعبر عن نبض الشارع العربي بشأن هذا القرار الخطير للإدارة الأمريكية.

كان رئيس البرلمان العربي، اعتبر أن القرار الامريكي يُعد تحدياً صارخاً لكل المواثيق والأعراف والقرارات الدولية ذات الصِّلة بالقضية الفلسطينية، ويهدد الأمن والسلم الدوليين، ويستفز مشاعر العرب والمسلمين وأحرار العالم، ويؤسس بإرادة منفردة لتغيير الوضع القانوني الحالي لمدينة القدس المحتلة تتحدى إطار المرجعيات الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة، في مسعى مرفوض لحسم هوية القدس العربية الإسلامية لمصلحة الدولة القائمة بالاحتلال لتكون عاصمة يهودية موحدة لها.

وكان قد ابرق رئيس مجلس_النواب المهندس عاطف الطراونة بعدة رسائل عاجلة إلى رؤساء الاتحادات والجمعيات البرلمانية العربية والإسلامية والدولية، لوضعها بصورة تداعيات قرار الرئيس الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية للقدس واعتبارها عاصمة أبدية لإسرائيل.
وطالب الطراونة رئيس البرلمان العربي ورئيس الإتحاد البرلماني العربي، والأمين العام للإتحاد البرلماني للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بالدعوة لعقد اجتماع طارئ، لتبني موقف حازم وقوي ضد الإجراء الأمريكي غير مدروس النتائج.
وحذر الطراونة في رسائله من تداعيات القرار الأمريكي وأثره على المنطقة برمتها وتأجيجه لمشاعر المسلمين والمسيحيين، وانعكاساته السلبية على الجهود المبذولة لتحقيق السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط استناداً إلى قرارات الشرعية الدولية بما في ذلك القرارات الخاصة بالقدس ومبادرة السلام العربية ويسبق نتائج الوضع النهائي للقدس.
ووجه الطراونة ببرقياته لحث البرلمانات الدولية على تواصل إداراتهم السياسية مع الإدارة الأمريكية لثنيها عن هكذا قرار.
والاتحادات والبرلمانات التي وجه إليها الطراونة بالبرقيات هي: رئيس البرلمان العربي ورئيس الإتحاد البرلماني العربي، والأمين العام للإتحاد البرلماني للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، ورئيس الجمعية البرلمانية الآسيوية، الاتحاد البرلماني الدولي، الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، الجمعية البرلمانية للإتحاد من أجل المتوسط، البرلمان الأوروبي، الجمعية البرلمانية الأرثوذكسية والاتحاد البرلماني الافريقي وبرلمان امريكا اللاتينية والجمعية البرلمانية لرابطة الدول المستقلة.

أضف تعليق

اقرأ المزيد


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع