تيلرسون : hلولايات المتحدة شريك بامكان الأردن الثقة به

ديرتنا نيوز

ديرتنا - قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إ خلال مؤتمر صحفي مع نظيرة وزير الخارجية الاردني ايمن الصفدي  انه يجب الاعتراف بأن حزب الله اللبناني "جزء من العملية السياسية بلبنان"، داعيا في الوقت ذاته إيران إلى "سحب جنودها والقوات التي تدعمها من سوريا".

وأعرب الوزير الأمريكي عن انزعاج بلاده مما سماها" الأحداث الأخيرة المتعلقة بإسرائيل وإيران في سوريا".

'.

وقال وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون إن الولايات المتحدة طورت صداقتها الحميمة خلال هذه الزيارة، مؤكدا انها شريك بامكان الأردن الثقة به.

وبين تيلرسون ان هذه الزيارة هي الاولى له، وعلى مدار عقود حافظت الولايات المتحدة على شراكتها مع الاردن، قائلا: 'واليوم نقدر هذه الأهمية من خلال توقيع الاتفاقية'.

وأكد تيلرسون ان تقديم مساعدات بقيمة مليار و ٢٧٥ مليون سنويا بزيادة 75%، وعلى مدار خمس سنوات بدلا من ٣ هو مؤشر على ان العلاقة قوية.

وقال تيلرسون إن المساعدات الامريكية ستساهم في تحمل اثار الازمة السورية واجندة الإصلاح التي يقودها الملك عبدالله، شاكرا الأردن على احتضان الاجئين.

واضاف، ان الملك عبدالله الثاني لطالما كان صوته عاليا في محاربة الارهاب، كما شكر الأردن على ما يقوم به في كوريا الشمالية في الحفاظ على الضغط على الجزيرة الكورية.

وبين ان الأردن يلعب دورا هاما في عملية السلام، تأكيدا على ما نقله نائب الرئيس بنس اننا شركاء واصدقاء.

وقال تيلرسون 'يسرني ان اضع مع الصفدي اطار رسمي لعلاقتنا على مدار السنوات الخمس القادمة.

 

وقال ايمن الصفدي وزير الخارجية وشؤون المغتربين،بعد ان وقع  ونظيره الأميركي، ريكس تيلرسون، اليوم الأربعاء، على مذكرة تفاهم جديدة بين المملكة والولايات المتحدة بقيمة 6.375 مليار دولار (1.275 مليار دولار سنوياً) ابتداء من العام المالي 2018 وحتى العام المالي 2022. إن زيارة تيلرسون ومخرجاتها تؤكد متانة العلاقات بين البلدين، مشيرا الى انه بموجب الاتفاقية ستقدم

أمريكا الدعم لمدة خمس سنوات

وبين الصفدي ان هذه الاتفاقية الثالثة مع أمريكا والاولى تحت ادارة الرئيس ترمب، مثمنا عاليا الوقوف المستمر والشراكة القوية بين الاردن والولايات المتحدة الامريكية.

وأكد ان حزمة المساعدات الامريكية ستساهم في تحقيق الإصلاح الاقتصادي والامني، مبينا ان الأردن سيستمر بالعمل مع التحالف الدولي لمحاربة داعش وخطابات الكراهية.

واشار الصفدي الى انهما تباحثا الصراع الفلسطيني الاسرائيلي والشأن السوري، مبينا ان هناك اختلافات بينهما حول الموقف من القدس، مؤكدا ان القدس هي الطريق الوحيد للسلام قائلا: 'نسعى لاحلال السلام والأمن في الشرق الأوسط'.

 

وأعاد تيلرسون الذي يزور عمّان حاليا التأكيد على أن حدود مدينة القدس المحتلة لم تحسم بعد وأن الحدود النهائية للمدينة "هو أمر يتفق عليه الطرفان".

وخلال الزيارة التي التقى فيها وفد المعارضة السورية ، وقع تيلرسون ونظيره الأردني أيمن الصفدي على مذكرة تفاهم حول الشراكة الاستراتيجية بين البلدين تقدم واشنطن بموجبها 1.275 مليار سنويا لمدة 5 سنوات.

وفي أول رد رسمي إيراني على طلب واشنطن من طهران سحب قواتها قال علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الأعلى الإيراني ردا على تيلرسون إن التواجد العسكري الإيراني في سوريا "شرعي" وأن على القوات الأمريكية الانسحاب من هناك .

والتقى وزير الخارجية الأميركي،اليوم الأربعاء، في عمان، بوفد هيئة التفاوض السورية المعارضة الذي يترأسه نصر الحريري.

وضم وفد المعارضة في الاجتماع المغلق الذي عقد في أحد فنادق عمان، إلى جانب الحريري كلا من حسن عبد العظيم رئيس هيئة التنسيق الوطنية السورية وعبد الإله فهد وعباب خليل وفدوى العجيلي من تحالف قوى المعارضة.

وقبل وصول تيلرسون، التقى ديفد ساترفيلد وريتش أوتزن من الخارجية الأميركية بأعضاء الوفد السوري وتحدثا معهم حول مؤتمر الحوار السوري في منتجع سوتشي الروسي الذي اختتم أعماله في 31 كانون الثاني (يناير) الماضي وأخبروهم بأن الوزير رحب بأفكارهم حول كيفية سير أمور المفاوضات.

أضف تعليق

اقرأ المزيد


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع