مواطنون : رحلة العذاب الى مرمريس مع "الجود للسياحة والسفر" و"الاردنية للطيران"

ديرتنا نيوز

ديرتنا - عمّان  – خاص - تلقت "ديرتنا نيوز " عددا من الشكاوي والملاحظات من قبل مواطنين ,  قالوا فيها انه تم تضلليهم وتعريضهم للتلاعب بشكل كبير من قبل شركة الجود للسياحة والسفر ومن قبل شركة الاردنية للطيران وذلك قبل بدء رحلتهم وخلالها الى مدينة مرمريس التركية ....وتبدأ القصة حسب ما رواها المواطنون بموعد اقلاع الرحلة الذي كان متفقا عليه على أساس الأقلاع من عمان الأحد ٢٥/٦ الساعة الخامسة فجرا و العودة من مرمريس الجمعة الساعة العاشرة و النصف مساءأ.
لكنهم تفاجئو بأنه تم إبلاغنهم يوم السبت الساعة السادسة مساءأ (قبل موعد الطيران ب ١١ ساعة)بأن موعد الأقلاع تأجل حتى الساعة ٢٠:١٥ مساء يوم الأحد اي (١٥)ساعة و انه يتوجب علهم التواجد في المطار قبل موعد الإقلاع ب ٣ساعات.
واضاف المواطنون في شكواهم : وصلنا المطار الخامسة مساء و اتجهنا نحو الكاونتر المعني و حصلنا على بطاقات الصعود, وعند ختم الجوازات في البداية ابلغنا رجل الأمن بأنه لا وجود لمثل هكذا رحلة ليعود و يقول انها لم تظهر على الكمبيوتر الا انه سيتم التعامل مع الأمر يدوياً .و فعلا تم ختم الجوازات و دخلنا الى الداخل !
واكملو حديثهم : و عندما حان الوقت المدون على بطاقة الصعود تفاجئنا بانه تم تأجيل الرحلة الى الواحدة و النصف من فجر يوم الأثنين ٢٦/٦. ...اي تأخير لثالث مرة و بما يقارب الست ساعات
وبكل قهر ومرارة , اضافوا : حاولنا الأتصال مع بعض الأشخاص من المكتب المذكور و بعد عناء تمكنا من التواصل , حيث بدوأ بالتبرير ان سبب ذلك عائد الى شركة الطيران وهي الاردنية للطيران, وأزدحام الأجواء بالطائرات...
ويضيف المشتكون , حاولنا إقناعهم بإرجاع النقود لأننا لم نعد نرغب بالسفر بسبب زعزعة الثقة..و انه اصبح مصيرنا مجهول...خاصة انه لدينا أطفال من جهة و أشخاص طاعنون بالسن و لديهم أمراض ولا يستطيعوا السهر و النوم على الكراسي في قاعة المطار , إلا انهم رفضوا و لم يقموا لنا اي بديل...مثل اخذنا آلى فندق المطار....وبعد إلحاح منا أبلغونا بأن الطاىرة سوف تقلع في ٢٣:١٥ من مساء الاحد بدل من الواحدة و النصف صباحا من يوم الأثنين..فسلمنا امرنا لله , و رضينا..بالأمر ,  ليتضح لاحقا انه كلام غير صحيح...وتم الأعلان عن موعد جديد للرحلة , وهو الثانية و النصف ,
ووصف المواطنون وضعهم النفسي قبل البدء بالرحلة بالسيء جدا للأطفال , والوضع الصحي للكبار كان ينذر بالخطر , نتيجة السهر و التعب و الأرق وإنتظار المجهول ..!!وبسبب التسويف و الأبتزاز حسب وصفهم
واستغرب المواطنون من اسلوب التضليل هذا , حيث قالوا : عندما علمنا عن التأخير من البداية ونحن في منازلنا وطالبنا باسترجاع اموالنا خوفا من ان نكون فريسة لهذه الشركة خلال الرحلة , لكن مكتب السياحة أكد لنا ان التأخير الذي حصل في البداية من الخامسة فجر الاحد الى الثامنة و النصف مساء نفس اليوم هو آخر تأخير , و هو نهائي , وانه لن يكون هناك اي تأخير آخر ،ليتضح بعد ذلك بان ما قالوه , ما هو إلا  مجرد  تسويف و تضليل لنا!!
ووصف المواطنون اجوبة المعنيين من شركة السياحة بأنها اتصفت بعدم المصداقية و عدم الدقة و التناقض الواضح مع التسويف..و المماطلة!!

واضافوا : ووسط غضب و سخط الركاب وبعد تأجيل لمدة ١٥ساعة و بعدها تأخير لمدة ٧ ساعات اي ما مجموعه ٢٢ ساعة بدأنا بالصعود للطائرة , ظنا منا اننا انتهينا من المعاناة , وباننا سنصل مرمريس وننسى الماساة , لكن للاسف الشديد استمر التلاعب من قبل الشركة . حيث أكد احد المسافرين وهو طبيب بأنه اتفق مع المكتب على انهم ارادوا تعويضه عن التأخير الذي حصل في البداية بحجز متأخر في الفندق اي لغاية الساعة العاشرة مساءا , وبأن الطائرة ستقلع عند منتصف الليل , لكنه تفاجأ بأن، موظفي الفندق يطلبون منه المغادرة هو وأطفاله الساعة 12 ظهرا , وحاول الاتصال مع مدير الشركة الذي اكد عليه بأن يبقى في الغرفة ولا يغادرها , ولا يستمع لموظفين الفندق , وهنا ايضا وقع الطبيب وأطفاله في تضليل اخر , وبدأت رحلة عذاب اخرى حيث الطائرة عند منتصف الليل وموظفوا الفندق يبلغونه بأنه لا حجز له وعليه المغادرة هو واطفاله ..ومسؤول في شركة السياحة يبلغه بأنه ربما اسمه سقط من الكشف عند مندوب الشركة غي تركيا , , مشددا ان الوقت والنهار ضاع وهو يقوم يالمراسلات مع مندوب الشركة في مرمريس ومع مسؤول الشركة في الاردن ....واضاف الطبيب الشهير , باختصار شديد ومفيد انها لم تكن رحلة سياحية للراحة والاستجمام بقدر ما هي حرق اعصاب وخوف من مجهول, ورحلة عذاب .
ونحن في  وبدأت هذه الشكاوى تصلنا في "ديرتنا نيوز" , والمواطنون ما زالوا عالقين  في المطار  , وقمنا بالاتصال مع احد المسؤولين في شركة  الجود السياحة والسفر , لايصال الشكوى المبدئية لهم , لكنه تهرب من الاجابه وقال : "انا مسؤول مكتب وفرع , وللشركة عدة فروع , وتواصلو مع المدير العام  , مع العلم ان التأخير ليس نحن السبب به وانما شركة الاردنية للطيران " .
حاولنا في "ديرتنا نيوز" الاتصال مع المدير العام لكن اجاب على اتصالنا شخص اخر , وقال ان المدير مسافر .

أضف تعليق


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع