لا تظني يا رغد ولا تأني..ولا تخشين الزمن

ديرتنا نيوز

ديرتنا - بقلم سوسن المبيضين - لا تحزني يا رغد يا ابنة شهيد الامة , ... ولا تخشي الزمن.....فانت في الاردن, بلد اغاثة الملهوفين ونصيرة الضعفاء التي لا تغلق ابوابها بوجه قاصدينها من اخوتها الشرفاء... وانت الشريفة العفيفة ابنة شهيد الامة صدام حسين...فتحنا لابوك مجالس عزاء في كل بيت اردني...وفتح الاردن بارضه وشعبه وقائده ابوابهم و اذرعهم لاحتضانك وضيافتك ....
لا تلطمي الخدين يا ابنة الشهيد ...ولا تخشين الابعاد والتسليم ... فأنت في ارض الاحرار ..ارض العشائر والقبائل وارض اللاجئين من 40 جنسية ...فهل نسلم ما يعادل الملايين منهم لدولهم ....
لا تظني يا رغد ولا تأني..... فانت بين اهلك اصحاب الغيرة والشيمة والنخوة والكرامة والاصالة والتاريخ
فلن نبيع الهواء, ﻭﺍﻟﺘﻘﺪﻳﺮ للشهيد ولن نضيع الوفا والعهد والوعد..

 

اطمئني يا رغد ولا تغادري  ,... نحن شعب وضعنا الوفاء والإخلاص دستوراً,.... والأخلاق شريعة بيننا تحكم... ..نحن شعب نقهر الظروف المحيطة بنا بارادتنا ولا ندعها تقهرنا ....نحن شعب لن ولم ننسى اسما سكن ذاكرتنا وقلوبنا ووجداننا,.... ووقف معنا في أحلك الظروف ....لن ننسى فارسا عربيا وقف برأس مرفوعة بلا قناع ,لم تنحن لجلاد, وقامة شامخة فوق منصة الاعدام...لن ننسى الشهيد البطل صدام حسين فله في عنقنا دين ....

أضف تعليق

اقرأ المزيد


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع