مقتل رجل دين مسيحي طعنًا شمالي القاهرة

ديرتنا نيوز

ديرتنا نيوز - القاهرة - قُتل رجل دين مسيحي مصري، اليوم الخميس، إثر اعتداء عليه من قبل مجهول، شمالي القاهرة، بالتزامن مع إعلان تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر.

وقالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في بيان، إن “ القمص سمعان شحاتة " تعرض لاعتداء أثناء تواجده بمدينة السلام” شمالي القاهرة.

وأضاف البيان الكنسي أنه “تم نقل القمص سمعان شحاتة إلى مستشفى المرج، شمالي القاهرة، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة”.

وقال مصدر كنسي، مفضلًا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث مع الإعلام، إن “مجهولًا طعن القمص سمعان بسلاح أبيض (سكين) أثناء زيارته لإحدى الكنائس شمالي القاهرة، ما أودى بحياته”.

وأضاف أن “الجاني لاذ بالفرار وأن الأجهزة الأمنية تواصل الاستماع إلى الشهود لتحديد هويته”.

ويتزامن وقوع الحادث مع إعلان تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر، بقرار رئاسي.

وخلال الأشهر الماضية، تعرض مسيحيو مصر لعدة هجمات إرهابية أسفرت عن وقوع مئات القتلي والجرحى، أعلن تنظيم داعش الإرهابي عن مسؤوليته للكثير منها.

ويقدر عدد الأقباط في مصر بنحو 15 مليون نسمة، وفق تقديرات كنسية، من إجمالي عدد سكان البلاد البالغ قرابة 104 ملايين.وكالات

أضف تعليق

اقرأ المزيد


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع