الثلاثاء 21-نوفمبر -2017

أمير قطر : دول الحصار لا تريد حل الأزمة..ومستعدون للتسويات..

ديرتنا نيوز

ديرتنا الاخبارية - أكّد أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل الثاني، أنّ دول الحصار الأربع (السعودية، الإمارات، البحرين، ومصر)، "لا تريد التوصل إلى حل للأزمة، وتريد إشغالنا بالجبهات التي تفتحها في كل مكان"، معلناً في الوقت نفسه الاستعداد للتسويات في إطار الاحترام المتبادل.

وفي خطاب إعلامي خلال جلسة افتتاح مجلس الشورى، الثلاثاء، أوضح أمير قطر أن دول الحصار تواصل التدخل في شؤون بلاده الداخلية وإجراءاتها ضد المواطنين القطريين، لافتاً إلى أنّ "دول الحصار انتقلت إلى خطة إلحاق الضرر باقتصادنا، بعد أن فشلت في إجبارنا على قبول الوصاية".

وقال "المؤشرات التي تردنا تفيد أن دول الحصار لا تريد التوصل إلى حل، وهي تعلم أنه لا علاقة لحملتها على قطر بموضوع الإرهاب، وهي تسرعت في حملاتها الدولية ضدنا دون خطة للخروج مما تورطت فيه".

وأضاف "اتخذنا كل الإجراءات الفورية لمواجهة التحديات الجديدة، وعدنا إلى مستويات الأوضاع الطبيعية، والمفارقة أن علاقات قطر الدولية تحسنت قياساً بما كانت عليه قبل الأزمة، كما استفدنا من تجربة الحصار التي أخرجت أفضل ما في الشعب القطري من كفاءات".

وتابع " نحن لا نخشى مقاطعة دول الحصار لنا، ولكن لن يكون في هذا الخلاف غالباً ومغلوباً"، معرباً عن تقديره لجهود أمير الكويت لإرادته الصلبة وحرصه على مستقبل مجلس التعاون"، ومجدداً في الوقت نفسه، تأكيد استعداد بلاده للتسويات، في إطار الاحترام المتبادل".

وفي الشأن الداخلي القطري، قال الشيخ تميم، إن "الحكومة تقوم الآن بالإعداد لانتخابات مجلس الشورى"، مضيفاً أنه "وجّه بتطوير عمل القضاء والتخلص من بطئ إجراءات التقاضي".

وعلى الصعيد العربي والإقليمي، قال "نتابع بقلق بالغ تدهور الأوضاع على المستوى الإقليمي، وندعو إلى عدم التصعيد لتجنيب شعوب المنطقة مخاطر التوتر وبناء المحاور".

كما أكد أمير قطر دعم القضية الفلسطينية، مهنئاً الفلسطينين بالوحدة التي تمت، آملاً في الوقت نفسه، أن يرفع ذلك الحصار عن قطاع غزة.

اقرأ المزيد


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع