جديد محاكمة سعد المجرد .. ومحاميه يغادر غاضباً!

ديرتنا نيوز

ديرتنا نيوز - مثل الفنان المغربي سعد المجرد، الثلاثاء، أمام قاضي التحقيق بالمحكمة العليا في فرنسا، بتهمة اغتصاب فتاة فرنسية. وانتهت جلسة المجرد دون إفصاح محاميه عن مداولات المحكمة أو إعلان الحكم، لكن وبحسب ما أفيد فقد رفض قاضي التحقيق إطلاق سراحه، ما دفع محاميه إلى المغادرة غاضباً.
وفي هذا السياق، أكد محمد أوموسي مدير مكتب تلفزيون دبي في باريس على حسابه على تويتر أن المحاكمة انتهت في وقت سريع جداً، وبدا الغضب على محامي المجرد.

وقال أوموسي: 'خرج محامي سعد المجرد سريعاً من الجلسة وكان غاضباً ورفض الحديث للصحافيين بحجة أن الظرف غير مناسب'.

وأفاد أن الجلسة كانت مغلقة ورفض المحامي سير الصحفيين خلفه، الأمر الذي وصف بـ'غير المطمئن'، كما أوضح أن دفاع الضحية طلب تأجيل المحاكمة وأن القاضي رفض إطلاق سراحه المؤقت.

إلى ذلك، أفادت مصادر صحفية أخرى بأن الجلسة شهدت مواجهة المجرد بفتاة أخرى تحمل الجنسيتين الفرنسية والمغربية، تقدمت الشهر الماضي بشكاوى للشرطة الفرنسية، واتهمت الفنان المغربي بالاعتداء جنسياً عليها قبل أن تتنازل عن الشكاوى، إلا أن النيابة العامة قررت تحريك القضية مرة أخرى.
يذكر أنه بعد رفض القاضي إطلاق سراح المغني الشاب المؤقت، من المرتقب أن يبقى سعد المجرد خلف القضبان بسجن فلوري لمدة تتراوح بين عام وعامين حتى الإعلان عن الحكم النهائي.

وكانت الشابة المغربية التي تحمل الجنسية الفرنسية، والبالغة من العمر 28 عاماً، سبق أن قالت إن المجرد اعتدى عليها في ربيع العام 2015، حين كانت في عطلة في المغرب ، وتحديداً في الدار البيضاء .

ويقبع لمجرد في السجن المؤقت منذ الـ 28 أكتوبر الماضي عقب اتهامه بـ'اغتصاب' فتاة فرنسية. في حين تمت تبرئته من قضية اغتصاب فتاة أميركية في الولايات المتحدة تعود للعام 2010. العربية

أضف تعليق


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع