الأربعاء 22-نوفمبر -2017

اسكدنيا للبرمجيات تحتفي بإنجازات 2017 وتتطلع لعام أفضل

ديرتنا نيوز

ديرتنا نيوز - ركز المؤتمر السنوي السابع عشر لانطلاقة شركة اسكدنيا للبرمجيات تحت شعار " نتوسع " على مراجعة وتقييم اداء الشركة ومنجزاتها والعاملين فيها خلال انعقاده في فندق فيرمونت عمان .

وجرى خلال المؤتمر استعراض الانجازات التي تحققت منذ تاسيس الشركة ومراجعة ادائها في الاعمال البرمجية والمشاريع التكنولوجيّة مع التركيز على معايير إنجازات العام الحالي وتحديد الرؤية المسقبلية قبل انتهائه والخاصة بالعام القادم 2018 .

وتضمن المُؤتمر عرض محاور متعددة قدمها المدير التنفيذي لجميعة انتاج حول " الاقتصاد الرقمي في الاردن " تناولت الواقع الحالي لهذا الاقتصاد والفرص المتاحة للاستثمار فيه مستقبلا والامكانيات المتوافرة للقطاع الخاص للافادة منها .

وقال مدير عام الشركة نائل صلاح ان عام 2017 يعد الافضل في المجالات العديدة حيث تحققت توسعات خارج المملكة وباتت المنتجات الرقمية للشركة تصدر بنسبة 85 بالمئة وهذا يدعم الناتج الوطني مثمنا جهود العاملين في الموارد البشرية كركيزة اساسية للنجاح الذي تحقق .

ولفت الى ان النجاح في الاردن والتحدي هو الاعتماد على الصناعات الوطنية وان تكون في مقدمة الدول المصدرة مشيرا الى ان قطاع تكنولوجيا المعلومات من اكثر القطاعات التي تدعم الناتج المحلي والاهتمام بهذا القطاع يرتقي بمستقبل الدول مستعرضا الخطط التطويرية للشركة .

وجرى على هامش المؤتمر تكريم الكوادر العاملة ضمن برنامج ترفيهي اعدته ادارة الشركة .

يشار ان الشركة اسسها صلاح وضحى عبدالخالق عام 2000 لتُصبح المورد الإقليمي الرئيسي والمزود العالمي لمنتجات البرمجيّات وأحدث الخدمات والحلول المصنوعة من الأردن بمواصفات دوليّة، والتي تجاوزت توقعات السوق والعملاء., وهي حاصلة على على شهادة الCMMi تعمل في مجال تصميم وتطوير الأنظمة البرمجية والمعلوماتية في مجالات الإتصالات والتأمين وإدارة الشركات والتعليم والصحة والإنترنت.

وتعمل الشركة من مقرها في الأردن ولديها نشاطات في الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا و تركز الشركة جهودها حول منتجات وحلول تقنية متقدمة لتلبية احتياجات ومتطلبات السوق بهدف مساعدة عملائها في استخدام الاستراتيجيات والأدوات والحلول التقنية الفعالة.

ديرتنا نيوز

ديرتنا نيوز

أضف تعليق

اقرأ المزيد


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع