الداخلية الكويتية: القبض على 12 مطلوبا في قضية خلية العبدلي

ديرتنا نيوز

ديرتنا - أكدت وزارة الداخلية الكويتية في بيان لها على موقعها الرسمي إلقاء القبض على 12 هاربا في أماكن متفرقة من البلاد من المحكومين عليهم في قضية خلية العبدلي الإرهابية.

وأوضحت الوزارة أنه جاري البحث عن الهاربين الآخرين وهما شخصان اثنان.

وأشارت الوزارة الى أنها سوف تصدر بياناً لاحقاً بعد استكمال التحقيقات والإجراءات القانونية المقررة.

والقضية تعود إلى أغسطس 2015، حين أعلنت وزارة الداخلية ضبط أعضاء في خلية إرهابية، ومصادرة كميات كبيرة من الأسلحة في منطقة العبدلي شمال العاصمة الكويت.

ووجهت للمتهمين عدة اتهامات بـ"التخابر مع إيران وحزب الله، وارتكاب أفعال من شأنها المساس بوحدة وسلامة أراضي دولة الكويت".

وكان أعضاء الخلية قد تلقوا تدريباً على كيفية نقل وتخزين الأسلحة واستخدامها وتصنيع المتفجرات وتلقوا دورات نظرية ودُربوا على التجنيد.

واعترف المتهمون بتلقي مبالغ مالية من جهات تابعة لحزب الله في لبنان

أحد المتهمين أقرّ بأن تجميع الأسلحة بدأ ردة فعل على «الأوضاع الإقليمية غير المريحة» التي زعم أنها تستدعي الحيطة والاستعداد للدفاع عن النفس .

وبعد تفجير مسجد الصادق بدأوا في التخلص من الكميات التالفة ثم تخزينها في حفرة داخل المزرعة.. وواجه المتهمون تهمتي التخابر والإضرار بمصالح البلد .

وتمت إحالتهم إلى النيابة بتهم تتعلق بالتخابر وتلقي أموال من دولة أخرى للإضرار بأمن الدولة وحيازة أسلحة وذخيرة ومواد متفجرة .

شكوك في الاتجار بالمخدرات قادت إلى الخلية الإرهابية و ترجيحات بتشعب القضية وإحالة العشرات إلى النيابة .

وكان راعي المزرعة أجرى تعديلات في بناء منزله من الخارج لمنع أي محاولة لرصد تحركاته وكشف تخزينه للأسلحة .

أضف تعليق

اقرأ المزيد

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع