الثلاثاء 21-نوفمبر -2017

المشرعون الأمريكيون يغرقون في فيضان من اتهامات التحرش الجنسي والسلوك غير الملائم

ديرتنا نيوز

ديرتنا - واشنطن -  يواجه عشرات من المشرعيين الأمريكيين ادعاءات بالتحرش الجنسي او السلوك غير اللائق في جميع انحاء الولايات المتحدة بما في ذلك العاصمة واشنطن في حين تتحدث عشرات من المشرعات والموظفات وجماعات الضغط بشكل متزايد عن انتشار ثقافة سوء المعاملة في الوسط السياسي الأمريكي.
وعلق كونغرس ولاية اريزونا عضوية السناتور دون دون شوتر، رئيس لجنة المخصصات، بعد ان اتهمته ثمان سيدات بتصرف جنسي غير ملائم ضمن فيضان من الادعاءات التى تستهدف شخصيات عامة قوية من الاطياف الحزبية والحكومية، من بينها رئيس مجلس نواب ولاية كنتاكي ورؤساء اللجان البارزة في ولايات فلوريدا ومينيسوتا واريزونا.
وسارع مشرعون وقادة من السلطة التشريعية إلى تنفيذ متطلبات تدريب جديدة للموظفين وخلق وسائل جديدة لأولئك الذين تعرضوا للمضايقة لتقديم شكاوي رسمية، وأجرى اخرون تحقيقات مع زملائهم المتهمين بسلوك غير لائق او جردوا المتهمين من مناصبهم القيادية ولكن بعض الولايات كانت بطئية في التصرف على الرغم من المزاعم المتعددة حيث تأخرت، مثلا، خطوة تعليق شوتر في ولاية اريزونا ردا على انتقادات واتهامات متتالية من زميلاته الجمهوريات بالتحرش.
واطلقت ميشيل أوجينيتى ريتا ونونا بنالي واثينا سلمان من المجلس التشريعي لولاية اريزونا اتهامات علنية ضد شوتر، وقالت ريتا أنها تعرضت لمضايقات على مدى سنوات من قبل عضو مجلس الشيوخ مشيرة إلى انه اخبرها في عام 2011 بأنه يعشقها بعد ان جلب حزمة من قوارير البيرة إلى غرفة الفندق التى كانت تقيم فيها اثناء مؤتمر عمل. واضافت أوجينيتى انها وجدت تعاطفا كبيرا من الجمهور ولكن ردة فعل القيادة كانت مخيبة للأمل، وقالت انها لم تسمع من رئيس مجلس النواب تعليقات على الاتهامات رغم توفر الكثير من الادلة مشيرة إلى انها تشعر بأن القيادة مشلولة، ومن جهة اخرى، نفى شوترفي احاديث لوسائل الاعلام المحلية ادعاءات أوجينيتى ولكنه لم يرد على الاتهامات الاخرى الصادرة عن سبع سيدات.
وأدت مزاعم التحرش إلى عواقب سريعة في ولايات اخرى اذ استقال رئيس مجلس ولاية كنتاكي جيف هوفر من منصبه بعد انكشاف قيامه بتسوية قضية تحرش جنسي قدمها أحد موظفيه، واتضح، ايضا، تورط ثلاثة من مشرعي كنتاكي في الدعوى الجنسية، من بينهم رئيس لجنة مراقبة المعاشات التقاعدية براين ليندر، وقد تم اقالة هذا المشرع من منصبه اضافة إلى السناتور ايرا سيلفر شتاين الذى تم تجريده من منصبه القيادي كرئيس لكتلة التجمع.
القدس العربي

أضف تعليق

اقرأ المزيد

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع