نجاة نائب وزير الداخلية اليمني ومسؤولين حكوميين وعسكريين من قصف للحوثيين

ديرتنا نيوز

ديرتنا - عدن - قتل خمسة مدنيين يمنيين بينهم مصور صحافي وأربعة عسكريين إثر سقوط صواريخ أطلقها المتمردون الحوثيون الاثنين على عرض عسكري لمناسبة افتتاح مقر أمني جديد في تعز جنوب غرب اليمن، حسبما أفاد مسؤول حكومي وكالة فرانس برس.

وقال المسؤول في الحكومة المعترف بها ان “مليشيات الحوثي أطلقت ستة صواريخ كاتيوشا” أثناء تدشين قوات الأمن العام مقرا تدريبيا في تعز بحضور نائب وزير الداخلية في الحكومة المعترف بها اللواء علي ناصر لخشع الى جانب عشرات المواطنين.

وذكر ان القصف أسفر عن مقتل المصور الصحافي لقناة “بلقيس″ الفضائية اليمنية محمد القدسي، واربعة مدنيين آخرين بينهم امرأة وطفل، وأربعة عسكريين في صفوف القوات الحكومية.

وأكدت القناة على موقعها مقتل المصور أثناء عمله على تغطية العرض العسكري.
من جهتهم، أعلن المتمردون في بيان نشرته وكالة الانباء “سبأ” المتحدثة باسمهم انهم استهدفوا المقر بصاروخ بالستي ما ادى الى “مصرع وإصابة عشرات (..) بينهم قيادات”.

ويشهد اليمن نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين الذين تتهمهم الرياض والحكومة المعترف بها دوليا بتلقي الدعم من إيران، في أيلول/سبتمبر 2014.

وشهد النزاع في اليمن تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون الذين تحالفوا مع حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح من السيطرة على مناطق واسعة من اليمن.

وقتل في النزاع منذ التدخل السعودي أكثر من 9200 يمني، بينما اصيب أكثر من 52 ألف شخص اخر، بحسب احصائيات منظمة الصحة العالمية.

وتعز، المدينة الواقعة في جنوب غرب اليمن، تسيطر عليها القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا، لكنها مطوقة من قبل المتمردين الحوثيين.

على الصعيد الميداني ايضا، أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الاماراتية في بيان مقتل أحد عناصرها في اليمن، من دون ان تحدد تاريخ وظروف ومقتله.

والامارات شريك رئيسي في التحالف العسكري في اليمن.(أ ف ب)

أضف تعليق

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع