لبنان يتسلم من تركيا المُتهم بمحاولة اغتيال قيادي في حركة حماس

ديرتنا نيوز

ديرتنا - بيروت - أعلن لبنان، الثلاثاء، تسلم مواطن يشتبه بـ”تورطه في تنفيذ” تفجير صيدا، جنوبي لبنان، الأسبوع الماضي، الذي استهدف أحد كوادر حركة “حماس″ الفلسطينية.
وأفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية، أن “فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني تسلم من الجانب التركي عبر مطار رفيق الحريري الدولي، المدعو أحمد بيتية المشتبه به في جريمة محاولة اغتيال القيادي في حماس محمد حمدان في صيدا”، دون تقديم تفاصيل أخرى.
كانت الوكالة اللبنانية ذكرت السبت الماضي أن القوى الأمنية تمكنت من تحديد هوية المتهمين الاثنين بتنفيذ تفجير صيدا، الذي استهدف، في 14 يناير/كانون الثاني الجاري، سيارة حمدان، وأسفر عن إصابته .
وأضافت أن رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، “أجرى اتصالات مع الجانب التركي، أسفرت عن توقيف أحد المتهمين في تفجير صيدا، وأن الإجراءات بدأت ليتسلمه لبنان”.
فيما أوضح مصدر أمني لبناني، أن “أحد منفذي العملية هرب إلى تركيا عقب تنفيذها”، وهو الشخص الذي قالت الوكالة اللبنانية الرسمية إن تركيا ألقت القبض عليه.
ويوجد في صيدا، أكبر مخيمات للاجئين الفلسطينيين؛ حيث يقطن فيه حوالي 80 ألف لاجئ.

وكان أمين عام حزب الله حسن نصر الله اتهم الجمعة إسرائيل بتنفيذ العملية في مدينة صيدا ووصف التفجير بأنه عمل عدواني.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه لا يعلق على تقارير أجنبية.

وقال نصر الله الزعيم الشيعي المدعوم من إيران في خطاب بثه التلفزيون “التفجير الذي حصل في صيدا واستهدف أحد الإخوة الكوادر في حركة حماس هو بداية خطيرة على المستوى الأمني اللبناني”. وكالات

أضف تعليق

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع