وفاة آخر شخص ولد في القرن 19

ديرتنا نيوز

ديرتنا - قال طبيب إيطالي ان إيما مورانو التي تبلغ من العمر 117 عاما وتعد أكبر معمرة في العالم، توفيت في منزلها في شمال إيطاليا.

وقال الدكتور كارلو بافا لـ"أسوشيتد برس" بالهاتف، إن المسؤول عن رعاية مورانو أبلغه أنها توفيت وهي جالسة على مقعد بعد ظهر السبت، في منزلها ببلدة فيربانيا.

وقال بافا إنه قام بزيارته الأخيرة شبه اليومية إلى موارنو الجمعة، وأضاف: "شكرتني وأمسكت بيدي" كالعادة.

ويعتقد أن مورانو التي ولدت في 29 نوفمبر 1899، كانت هي الشخص الوحيد على قيد الحياة ممن ولدوا في القرن التاسع عشر.

أضف تعليق

اقرأ المزيد


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع