ركاب "بلا بناطيل" في محطات المترو

ديرتنا نيوز

ديرتنا - مع حلول الذكرى السنوية لـ"يوم بلا بناطيل"، امتلأت قطارات ومحطات المترو حول العالم بمئات الركاب الذين قرروا التخلي عن بناطيلهم، وقضاء مشاويرهم اليومية بالملابس الداخلية رغم برودة الطقس.

وترجع هذه المناسبة لفكرة جاءت بها مجموعة "إمبروف إفريوير" Improv Everywhere عام 2002 في نيويورك، وشارك وقتها 7 أشخاص فقط بالفعالية.

وفي الذكرى رقم 16 لهذا اليوم، أحيا أشخاص من أميركا وكندا وبريطانيا وألمانيا والتشيك الحدث رغم تدني درجات الحرارة، وارتدى العديد منهم ملابس الشتاء الكاملة من معاطف سميكة، وقفازات، وقبعات، وأوشحة ولكن من دون بنطال.

وحسب صحيفة "غارديان" البريطانية، فإن هذه المناسبة يتم إحياؤها سنويا في 60 مدينة حول العالم.

واعتبرت المجموعة أن الهدف الأساسي وراء الفكرة إثارة الضحك وخلق أجواء مرحة بين الركاب، الذي لا يعرف بعضهم بعضا, بحسب رايهم .

أضف تعليق


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع