الرقب يوجه مذكرة نيابية للملقي حول وضع المساجد والأئمة

ديرتنا نيوز

عمّان - ديرتنا نيوز - وجه النائب احمد الرقب مذكرة نيابية لرئيس الوزراء للاطلاع على بعض الحقائق فيما يحدث بالمساجد مؤكدا ان المسجد منطلق رئيس من منطلقات الاصلاح والتغيير، والاهتمام بالمساجد يعني بناء جيل راشد وامة واعية وشعب متماسك.

وبين الرقب في مذكرته لرئيس الوزراء الحقائق التالية:

1. مئات المساجد تخلو من الائمة والمؤذنين المؤهلين والخطباء.

2. لدينا مجموعات طيبة وقامات مرموقة من الائمة والخطباء المؤهلين ولكنهم يعانون اشد المعاناة في :

أ. معظم مساكن الائمة والمؤذنين غير لائقة مما سبب عزوفا عند الكثير عن الاقبال على هذا المقام العظيم؛ مقام الامامة والارشاد.

ب. رواتب ( هزيلة ) تحت خط الفقر وزيادات سنوية لا تكاد تذكر.

ج. لا حوافز مادية ولا معنوية ، لا منح ، لا مقاعد جامعية ، لا مياومات .

وقال الرقب ان هذا وغيره ادى الى عزوف الكثير من الشباب عن هذه الوظيفة العظيمة وادى بالتالي الى عزوف الناس عن شهود صلوات الجماعة والجمع لعدم وجود الكفاءات والمهارات المطلوبة الا ما ندر هنا وهناك.

وادى بالتالي الى اكتظاظ شديد في بعض المساجد لوجود ثله كريمة من اصحاب القدرة على الخطابة وخلو مساجد اخرى كبيرة لعدم وجود الائمة المؤهلين والخطباء المؤثرين.

وزاد الطين بلة ما يسمى بخطبة الجمعة الموحدة الالزامية والتي يكاد المجتمع الاردني يجمع على رفضها بل والتذمر الشديد من وجودها.

وقال 'أدى ذلك الى تعريض هذه الشعيرة لسخرية الكثيرين من ابناء الوطن الحبيب على مواقع التواصل الاجتماعي'.

وتابع 'تم ايضا ايقاف عدد من الكفاءات الاردنية عن الخطابة مع التزامهم بالتعليمات'.

وأكد ان المساجد تخلو من النشاطات الملائمة للسكان من حولها .

أضف تعليق

اقرأ المزيد


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع