التشكيلية صبح .. تبحث عن إكتمال المرأة في اسطورتها التي تعانق الجسد بجاليري نوفة

28125175 10156274282094078 759960933 o

 

ديرتنا نيوز - تحت رعاية الأميرة رجوة بنت علي ، تفتتح الفنانة التشكيلية (نسرين صبح) معرضها الفني والذي يحمل عنوان "اسطورة تعانق الجسد" والذي سيطلق في "جاليري نوفة" بشارع الرينبو يوم الأثنين القادم (19 /2 /2018) وذلك بحضور نخبة كبيرة من الفنانين التشكيلين والنقاد والكتاب والإعلاميين والمهتمين .

وقالت صبح عن معرضها ، ان المرأة تحاول الخروج من قوقعتها بهدف البحث عن الكمال في دائرة الصراعات البشرية التي قيدتها في المجتمع الحالي .

واضافت ، ان المرأة تحاول التمرد على ثقافة المجتمع في محاولة للوصول إلى الكمال ، غير انه لايوجد حالة مكتملة ، لذلك احاول في لوحاتي أن ابحث عن هذه الحالة ، لتكون المرأة موجودة واداة فعالة في المجتمع الذي يهمشها بكل السبل ، وذلك خوفاً على نفسه من ثورة المرأة المتمردة والتي تسعى بها الى اثبات وجودها لتكون هي المجتمع بعيداً عن سلطة الذكورية المتفشية الآن .

يذكر أن الفنانة صبح حاصله على بكالوريس الفنون الجميلة –الجرافيك من الجامعة الاردنية -٢٠٠٧ ورئيسة جمعية "بقاء" للثقافة والفنون ، ومديرة مهرجان (عمان) عربياً ، وتعمل حاليا كرئيسة قسم الفنون في مدارس الجودة الامريكية .

وعملت سابقاً ، كمساعد مدير عام في الشؤون الفنية في المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة-٢٠٠٨-٢٠٠١٣

وكرئيسة قسم الفنون في اكاديمية الحضارات العالمية .

ولها مشاركات عديدة أبرزها ، ضمن لجنة التحكيم في بينالي د.سعاد الصباح للفنانين العرب 2017 مع الجمعية الكويتية للفنون الجميلية

2015- Mediterraneen d’Azemmour ازمور في المغرب شاركت في سمبوزيوم

شاركت في سمبوزيوم بنك القاهرة عمان الدولي للفنون التشكيلية – الدورة الاولى 2015

و مهرجان تونس (المحرس) – ٢٠١٤

و في معرض (٧٠ عاما من الفن الاردني المعاصر) في المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة- ٢٠١٣

كما شاركت في معرض ( فن اردني معاصر) في المنامه- البحرين- ٢٠١٢

وفي معرض ( فنانون الشهر) في المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة –المشاركين (كرام النمري،نسرين صبح،عدنان يحيى-٢٠١٢

و في ( معرض تجارب جرافيكية ) تضمن ١١ فنانا من الاردن في المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة -٢٠١١

و في (بينالي الصين) -٢٠١٠

وحاصله على جائزة (اسماعيل شموط)- ٢٠٠٩

شاركت في معرض بنك القاهرة عمان ٧*٧ –٢٠٠٩

أضف تعليق

اقرأ المزيد


لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع