untitled-1.jpg  untitled-0.jpg  untitled-01.jpg  
المهندس محمد الصمادي الرجل الإنسان PDF تصدير لهيئة طباعة ارسال لصديق
الكاتب/ المهندس محمد روحي الرواشدة   
Wednesday, 18 April 2012
smadi----------------k.jpgديرتنا نيوز - بداية اسمحوا لي بأن أعلق على الصورة المرفقة بهذا المقال:..... على فكره هذه صورة نادرة تجمع المغفور له الملك الباني الحسين بن طلال رحمه الله مع أخي و حبيبي المهندس محمد عقلة الصمادي عندما كان رئيسا لبلدية عجلون الكبرى ، و بجانبهم كان الفريق الركن حسين هزاع المجالي الحارس الشخصي للملك الراحل و حاليا هو مدير الامن العام... يذكر أن أخوي أبو مراد (و هو حاليا يعمل بكلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية كمدرس بقسم هندسة الالكتروينات بجامعة اليرموك) هو أصغر شخص يتولى رئاسة بلدية مركز محافظة على مستوى العالم ( كان عمره آنذاك 28 عاما فقط) و قد تم انتخابه و قد حصل تقريبا على 4000 صوت بعد خوضه انتخابات داخلية ضمن عشيرة الصمادية العريقة و المعروفه بانتشارها الواسع بكل من عجلون و اربد و جرش و عمان و فلسطين الحبيبة و غيرها من محافظات المملكه، بالفعل أبو مراد عملة نادره، و شخصية محبوبه، لها حضورها الأخاذ و الباهر و البراق، فهو يتميز بذكاء حاد، يجمع ما بين أصالة العادات و التقاليد العريقه، و ما بين اهتمامه البحثي و المهني و العلمي،و حرفيته العالية ،خصوصا يتعلق بعلم الصيانة الالكترونية ، فهو معروف على مستوى الأردن بهذا المجال، و لديه عدة أبحاث و تجارب عمليةو علمية أثبت فيها براعته و تميزه. المهندس محمد عقلة الصمادي شخصية لها احترامها و وزنها بجامعة اليرموك و بأوساط اربد و عجلون بالتحديد و خصوصا بين زملائه و بالتحديد بين طلابه، إذا يتنافس الطلاب على التسجيل بشعبه لما يتميز به الصمادي من قدرة فائقة و كبيرة على توصيل المعلومة بأسلوب سهل و سلس و عملي يحفز الطالب على عصف ذهنه و شحنه بكل ما هو مفيد و فعال. عطوفة المهندس محمد عقلة الصمادي هو أحد وجوه و أركان عشيرة الصمادية بالأردن، هذه العشيرة العريقة و المعروفة بحسبها و نسبها و برجالاتها،حيث نبه السيد دريد نبيه الصمادي أن عشيرة الصمادي تنتسب إلى سيدنا الحسين بن علي رضي الله عنهما بوثيقته الشهيره و المحفوظة بديوان الصمادية. هذا و قد كان الخليفة العثماني السلطان عبد الحميد قد أصدر فرماناً (مرسوماً) يكرس لأبناء عائلة الصمادية في نابلس مكانتهم كأشراف ينتسبون للحسين بن علي رضي الله عنهما, وتكريماً لهذا النسب الشريف تم إعفاؤهم من الجندية ومن جميع الضرائب, كما خصص المرسوم ستين ليرة عثمانية ذهبية سنوياً لتغطية مصاريف ديوان العشيرة في نابلس. (نقلا عن موقع حروف الأردن). ما دفعني اليوم بالكتابة عن أخي أبو مراد هو أنني أرى به قالب شيخ عشيرة ذو هيبة و حس علمي و تكنولوجي و وروح طيبة، فقد تراه يوما يترأس جاهة عرس أو صلحة بإحدى محافظات المملكة، و قد تراه باليوم الآخر يعطي محاضرته بالعلم الذي عشقه و أتقنه ؛بعلم الالكترونيات و قد تراه بيوم آخر ما بين أسرته يداعب اولاده و يودهم و يتعامل معهم كصديق و أخ. لقد تشرفت بالعمل إلى جانب هذا الشخص العظيم و إنني أطلب من الله عز وجل بأن يجعل الخير بأسرة أخي أبو مراد و بأن نسمع عنه كل ما هو طيب، فهو كنز وطني و حري بنا أن نكرم أبناء هذا الوطن و لو من خلال أقلامنا و التي كرسناها كي تكون مرآة للحقيقة و التي تعودتم أن تسمعوها منا.
آخر تحديث ( Thursday, 19 April 2012 )
 

Add comment

Security code
Refresh

< السابق   التالى >