مقالات

ابو غنيمة يكتب : كيف يُعقل هذا !!!

ديرتنا – عمّان – كتب د. احمد زياد ابو غنيمة

النقابات المهنية التي كانت ملاذا وملجأً لكل الفعاليات الوطنية المتعلقة باسرانا الأردنيين في سجون الاحتلال الصهيو ني؛ تمنع إقامة فعالية لأهالي الأسرى!!!
لا اريد الحديث عن تناقض الخطاب الرسمي الداعم للاسرى الاردنيين، والممارسات الرسمية المعاكسة من خلال الضغط على مجلس النقباء لرفض إقامة الفعالية في مجمع النقابات المهنية؛ وإنما ما يعنيني هنا؛ كيف لرؤساء النقابات المهنية ان يناقضوا أنفسهم بهذا الرفض؛ وخطاباتهم التي لا تخلو من الإشادة بالنضال الفلسطيني، ودعم الأسرى في سجون الاحتلال !!
واجب بل حق لنا على مجلس النقباء ان يوضح موقفه من رفضه لاقامة هذه الفعالية نُصرة لاسرانا في سجون الاحتلال، وبيان الأسباب الحقيقية التي دفعته لاتخاذ القرار بمنعها – طبعا بعيداً عن قصة موافقة المحافظ التي لا تقنع طفلاً صغيراً -.
وكصيدلاني؛ انتظر توضيحاً من نقيب الصيادلة د. محمد عبابنة حول الانباء التي تواردت انه كان من الداعين لرفض إقامة الفعالية، الامر الذي شكّل مفاجاة لكل الصيادلة الذين يذكرون كلامه الحماسي عن فلسطين ودعم الشعب الفلسطيني في خطاباته ” الثورية “..
اذا لم تكن النقابات ومجلس النقباء في مقدمة الداعمين لاسرانا في سجون الاحتلال؛ فتلك مصيبة لا يمكن السكوت عنها او تمريرها…

زر الذهاب إلى الأعلى